عاجل

الصناعات التحويلية ونشاط الخدمات في منطقة اليورو، يظهر ضعفاً في حزيران/يونيو وسط مزيد من التباطؤ في الاقتصاد الفرنسي، مما يؤكد هشاشة الانتعاش في الكتلة.

مؤشر مديري المشتريات ماركيت تراجع إلى اثنين وخمسين فاصل ثمانية من ثلاثة وخمسين فاصل خمسة بعدما كانت التوقعات تتحدث عن ثلاثة وخمسين فاصل أربعة، علماً ان خمسين هي العتبة التي تؤشر للتوسع.
منطقة اليورو تسعى جاهدة للحفاظ على الانتعاش الذي حصل على تقييم قاتم من صندوق النقد الدولي في حزيران/يونيو.
المراقبون يعولون على قدرة تدابير المركزي الأوروبي الأخيرة في انعاش النمو مجدداً.