عاجل

تقرأ الآن:

السودانية مريم يحي حرة طليقة وبريئة من تهمة "الردة"


السودان

السودانية مريم يحي حرة طليقة وبريئة من تهمة "الردة"

مريم يحي إبراهيم السودانية البالغة من العمر سبعة وعشرين عاما يُخلى سبيلها من طرف محكمة استئناف في الخرطوم بعد حُكمٍ أول عليها بالإعدام بتهمة “الردة”. وخُيِّرتْ بعد الحُكم الأول بين تنفيذ الأمر القضائي والتوبة والعودة إلى الإسلام، لكنها رفضتْ معتبرةً أنها نصرانية تربتْ في كنف والدتها الإثيوبية المسيحية وإن كان والدها مسلما، عِلما أنه تخلى عنها وهي في السادسة من العمر.

الحُكم الأول قضى أيضا بجلدها مائة جلدة بتهمة ارتكاب الزنا بسبب زواجها من مسيحي ينحدر من جنوب السودان، وقد أنجبت منه طفلة خلال سجنها.

هذه القضية أثارت احتجاجات واستنكارات في السودان وفي الخارج لدى الرأي العام وعلى مستوى الحكومات.