عاجل

تقرأ الآن:

مصير المُلقحات في أوربا؟


عالم الغد

مصير المُلقحات في أوربا؟

اعداد حشرات التلقيح كالنحل إنخفضت كثيراً في أوروبا. ما هي الأسباب والعواقب والحلول؟

الباحثون يعلمون أن الأسباب متعددة: فقدان الموائل الأساسية، ومسببات الأمراض، والأنواع الغريبة، والتلوث بالكيمياويات الزراعية وحتى تغير المناخ.

العواقب كبيرة: فالنحل والمُلقِحات الأخرى من حراس النظم البيئية التي تعتمد اعتمادا كبيرا عليها لتزدهر.

انخفاض الملقحات له آثار سلبية على النباتات والمحاصيل ، ومن ثم على التغذية البشرية.

سيمون بوتس، جامعة ريدينغ – منسق مشروع STEP ، يقول:

“هذه الفراولة تم تلقيحها جيداً، لونها جيد، وحجمها جيد ايضاً ومتناسق. بامكاننا مقارنتها مع هذه الفراولة التي لم تُلقح جيداً. كما نشاهد إنها أصغر لأن كمية
السكر فيها أقل. المُلقِحات هي جزء مهم في الزراعة، إنخفاض أعدداها في أوروبا سيؤدي إلى تراجع نوعية الغذاء “.

في إطار مشروع بحث أوروبي، الباحثون يحاولون إيجاد الحلول. أحد الخيارات هو زراعة مزيج من الزهور بالقرب من المحاصيل الزراعية لجذب المُلقِحات
ومساعدتها على استعمار مساحات جديدة.

فيكتوريا يكنز، البيئة الزراعية، جامعة ريدينغ ، تقول: “فكرنا أن بوضع إنواع من الزهور الغنية هنا، نستطيع الإستفادة من هذه الأرض بشكل كامل. نستطيع أن نجذب المُلقِحات هنا باستخدام مزيج خاص جداً من الزهور. هذا سيؤدي إلى جذب أنواع مختلفة من المُلقِحات ، كالنحل والحشرات الأخرى، جميع الحيوانات التي يمكن أن تلقح المحاصيل. إن تركزت هنا, هذا سيؤدي إلى زيادة أعدادها وستنتنقل إلى المحاصيل “. البحث الميداني متواصل على الأرض وفي المختبرات ايضاً . جنيفر يكنز، تقول: “النتائج الأولية تظهر أن الزهور تجذب المُلقحات بنسبة 500٪، هذا من حيث الوفرة، اما بالنسبة إلى التنوع، فقد تمكنا من العثور على إنواع نادرة تنبت في الأراضي الزراعية،هذا يعني أننا نوجه المُلقِحات نحو الموائل المحمية في الزراعة “.

لإعطاء هذه المُقحِات فرصة ثانية، الباحثون حاولوا القيام بمبادرات أكثر أصالة في أماكن غير متوقعة .

دنكان كوستون ، جامعة ريدينغ ، يقول: “ هنا، لدينا سلتان. في واحدة منها منتجات لا تتطلب تلقيح الحشرات. وفي الأخرى منتجات تتطلب التلقيح، مثلاً، البرتقال وعصير التفاح والكمثرى والصابون والقهوة واللوز . بلا قهوة، أو شوكولاته، أو منتجات كالخبز بالشوكولاته ، وجبة الفطور ستصبح مملة جدا”.

خبراء التلقيح نظموا حملات للتوعية في المدارس وفي الأسواق الكبيرة، كهذه السوق في المملكة المتحدة. انهم يشرحون الدور الرئيسي للمُلقِحات في الطبيعة وكيف تؤثر على حياتنا اليومية.

دنكان كوستون، يقول: “هذا نوع من ذبابة تلقيح نبات الكاكاو. بدونها الشوكولاته ستختفي ، بعض الأنواع من النحل تلقح القهوة. بدونها، ستختفي القهوة. القطن يحتاج إلى الحشرات لعملية التلقيح. هذا يعني، دون المُلقِحات، كمية ونوعية هذه المنتجات ستنخفض كثيرا واسعارها سترتفع “. الباحثون يقولون إن السيطرة على انخفاض اعداد المُلقِحات لا يزال ممكنا من خلال اللجوء إلى هذه الخيارات الجديدة قبل فوات الأوان.

http://step-project.net

اختيار المحرر

المقال المقبل
بحوث لتربية أسماك ألذ وأكثر ملائمة للبيئة

عالم الغد

بحوث لتربية أسماك ألذ وأكثر ملائمة للبيئة