عاجل

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يعلن انه لن يتدخل بالقضاء المصري، بوصفه نزيها وعادلا، وهو نسي او تناسى ان هذه المؤسسة التي كانت يوما عريقة، اصابها الترهل وقبلت الاحتواء بين يدي من يقبض على السلطة.
اعلان السيسي جاء بعد الانتقادات الدولية للقضاء المصري الذي حكم على ثلاثة صحفيين من قناة الجزيرة الانجليزية وهم مصريان واسترالي، ما دفع كانبيرا الى استدعاء السفير المصري
رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت يقول:
“الشيء الذي لا نريده، هو الدخول في دبلوماسية الصوت العالي غير المفيدة، لبيتر غريست ولن تقدم له ولا لزميليه من الجزيرة اي منفعة، ما نريد فعله هو التحدث بهدوء وبصبر وبعقلانية مع الحكومة المصرية”.
وكانت محكمة الجنايات المصرية قضت الاثنين بحبس بيتر غريست ومحمد فهمي بسبع سنوات، فيما حكمت على زميلهما المحرر باهر محمد بعشر سنوات سجنا فعليا.