عاجل

تقرأ الآن:

مجلس الدولة الفرنسي يُجيز وضع حدٍّ لحياة مشلول في غيبوبة منذ 6 أعوام


فرنسا

مجلس الدولة الفرنسي يُجيز وضع حدٍّ لحياة مشلول في غيبوبة منذ 6 أعوام

بعد خلاف عائلي بشأن وضع حد لحياة فانسون لامبير عن طريق الموت الرحيم إثر عيشه ستة أعوام مشلولا وفي حالة غيبوبة متواصلة في مستشفى مدينة ريمس في فرنسا، مجلس الدولة الفرنسي يتخذ قرارا بإجازة إنهاء معاناة هذا المريض بوقف الإنعاش الاصطناعي الذي يخضع له.

والدا فانسون لامبير يرفضان رحيل ابنهما بغير الموت الطبيعي واستبقا حُكمَ مجلس الدولة برفع دعوى قضائية لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان يطالبان من خلالها بقرار مؤقت وعاجل لمنع الوقف المحتمَل للعلاج لابنهما والذي سيؤول إلى وفاته. ويُتوقَّع أن يُعلنَ قرار المحكمة الأوروبية خلال الساعات المقبلة.
مجلس الدولة الفرنسي بقضاته السبعة عشر اجتمع قبل ساعات وحَكَم بشرعية موقف مسؤولي المستشفى الذي يرقد فيه فانسون لامبير بوضع حد لحياته بالتوقف عن إنعاشه اصطناعيا.

القضية قد تغذي مجددا الجدل في فرنسا حول الموت الرحيم.