عاجل

عاجل

قلق دولي من أحكام قضائية في مصر

تقرأ الآن:

قلق دولي من أحكام قضائية في مصر

حجم النص Aa Aa

حالة من القلق البالغ أثارتها قرارات محكمة مصرية بحق ثلاثة صحفيين من قناة الجزيرة الإخبارية المتهمة بدعم جماعة الإخوان المسلمين.

وقضت المحكمة بالسجن سبع سنوات لكل من الأسترالي بيتر غريست والمصري الكندي محمد فاضل فهمي وكان مديرا سابقا لمكتب الجزيرة، فيما حُكم بحبس المعد في القناة باهر محمد لمدة عشر سنوات. وهؤلاء محبوسون احتياطيا منذ نحو سبعة أشهر.

كذلك قضت المحكمة بسجن ثلاثة صحافيين أجانب لمدة عشر سنوات وقد حوكموا غيابيا، وهم بريطانيان وهولندية. وأقرت المحكمة أحكامها بحق آخرين أيضا، وأثارت الأحكام غضبا دوليا.
ويقول المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دو جراي:

“الأمين العام أعرب عن قلقه العميق إزاء قرارات المحكمة المصرية الأخيرة، وخاصة فيما تعلق بإعدام مائة وثلاثة وثمانين شخصا ومحاكمة صحفيين، بمن فيهم المنتمين لقناة الجزيرة، وتبدو الإجراءات لا تنطبق عليها أسس المحاكمة العادلة، خاصة منها المتعلقة بأحكام الإعدام، وذلك قد يقوض آفاق الاستقرار على المدى الطويل”.

وفيما وصفت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الانسان نافي بلاي الأحكام بأنها مهزلة مطلقة للعدالة، اعتبرت منظمات دولية الحُكم كارثيا وأنه يعبِّر عن الوجه الشمولي للنظام المصري، واعتبرت أطراف قريبة من الدفاع أن ما قدم للنيابة لم يرق حتى إلى مستوى الأدلة البسيطة التي تؤدي إلى الحُكم بيوم واحد في السجن.