عاجل

في ثاني أيام زيارتها إلى إيرلندا الشمالية قامت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بزيارة إلى استديوهات باينت هول في بلفاست بمعية زوجها والتقت مع طاقم المسلسل الشهير غيم أوف ترونس أو لعبة العروش والذي يعرض على قناة “إتش بي أو” الأمريكية.

المسلسل الخيالي تدور أحداثه في القرون الوسطى في ممالك ويستورز السبعة ويروي محاولة العائلات النبيلة السيطرة على العرش الحديدي وفي أثناء ذلك يتنامى خطر على الممالك من جهة الشمال المتجمد تجسده مخلوقات خيالية.

المسلسل يتناول من خلال شخصياته قضايا عديدة، من ضمنها الدين والحرب الأهلية والجنس والجريمة وهو من تأليف ديفيد بينيوف ودانيال وايز، تم تصويره في استديو بلفاست وعدة مواقع أخرى في إيرلندا الشمالية ومالطا وكرواتيا وأيسلندا والمغرب.

کما قامت الملكة بزيارة سجن كروملين روود جايل سيئ السمعة في بلفاست والذي بات معلمة سياحية رفقة رئيس وزراء إيرلندا الشمالية بيتر روبنسون ونائبه مارتن ماكغينيس اللذين سجنا فترة قصيرة في السجن ذاته في العام 1976 والعام 1980.