عاجل

عاجل

مريم إبراهيم إسحاق مجددا رهن الاحتجاز في الخرطوم

تقرأ الآن:

مريم إبراهيم إسحاق مجددا رهن الاحتجاز في الخرطوم

حجم النص Aa Aa

مريم إبراهيم إسحاق السودانية التي أُخلي سبيلها بعد حُكمٍ بالإعدام بتهمة الردة تعود إلى واجهة الأحداث بعد أن احتجزتها مصالح الأمن السودانية في مطار الخرطوم أمس الثلاثاء برفقة زوجها وابنيها في غرفة مجهزة بما تحتاجه أسرة في مثل هذه الوضعية العائلية.

محامي المرأة المحتجزة يقول:

“سوف نتخذ كل الإجراءات القانونية الكفيلة بإخراج موكلتنا من هذا المأزق حيث أنها عانت ما عانت، إذ بقيت في السجن لمدة 7 أشهر ثم نعمت بالحرية لمجرد 24 ساعة. سوف نتخذ كل الإجراءات القانونية الكفيلة بإخراج موكلتنا من هذا الموقف”.

سبب الاحتجاز ترده الخرطوم إلى حيازة مريم إبراهيم إسحاق وثائق سفر اضطرارية صادرة من سفارة دولة جنوب السودان وتأشيرة سفر للولايات المتحدة بشكل لا يتطابق مع شروط إصدار الوثائق الاضطرارية، على حد قول الخرطوم، معتبرةً الأمر “مخالفة جنائية واستخفافا”. وقد استدعت إثر ذلك سفيري الولايات المتحدة الأمريكية وجنوب السودان في الخرطوم.

وزارة الخارجية السودانية أوضحت أن “الوثيقة الاضطرارية تمنحها الدول لمواطنيها بعد التأكد من أن المواطن ليس لدية مشكلة جنائية أو أمنية وفيها ختم داخلية البلد محل إقامة المواطن، كما أنها تصلح فقط للاستعمال مرة واحدة، ويكون الشخص مسافرا لموطنه فقط. أما في حالة المواطنة أبرار (مريم إسحاق) فالوثيقة صادرة من سفارة دولة جنوب السودان وهي ليست جنوبية ومتوجهة لأميركا وهي ليست موطنها”.

الاتصالات جارية بهذا الشأن بين الخرطوم وواشنطن.