عاجل

في أعقاب إسقاط الانفصاليين شرقي أوكرانيا مروحة عسكرية للجيش الأوكراني ومقتل من فيها من الركاب التسعة في منطقة سلافينسك، حذر الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو من أنه قد ينهي الهدنة بسبب خرق الانفصاليين لوقف اطلاق النار.

من جانبه طلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الدوما إلغاء التفويض الذي منحه له بالتدخل في أوكرانيا وغزوها. وجاء الالغاء وسط تهديدات غربية بتشديد العقوبات ضد موسكو. ويقول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين:

“إلغاء هذا القرار لا يعني بالمرة أننا لا نريد أن نراقب ما يجري هناك عن كثب. سندافع بالتأكيد عن الإثنية الروسية، وكذلك عن جزء من الشعب الأوكراني الذي يشعر بانتماء إلى الشعب الروسي العظيم بواسطة اثنيته ولغته وثقافته”.

ورغم عرض سابق من الرئيس بوروشينكو بوقف لإطلاق النار، استمرت المعارك في منطقة دونتسك.

في الأثناء وعند حاجز لانفصاليين خارج مدينة كراماتورسك يلقي الانفصاليون باللوم على الجانب الأوكراني الذي كان السبب برأيهم وراء انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار.

وكان بوروشينكو أعلن وقف إطلاق النار يوم الجمعة الماضي، كجزء من خطة سلام الهدف منها إنهاء معارك استمرت شهرين بين القوات الحكومية والانفصاليين شرقي أوكرانيا.