عاجل

تقرأ الآن:

أوروبا تحيي مرور مئة عام على الحرب العالمية الأولى ببلجيكا


بلجيكا

أوروبا تحيي مرور مئة عام على الحرب العالمية الأولى ببلجيكا

تستعد مدينة ايبر البلجيكية لإحياء مرور مئة عام على الحرب العالمية الاولى، قادة الاتحاد الاوروبي سيجتمعون بالمدينة للمشاركة بالحفل التأبيني الذي يخلد ملايين الضحايا من جنود الكومنولث سقطوا بالمعارك الدموية.
“مدينة إيبر هي رمز الوحشية بالحرب العالمية الاولى، القتال استمر لأربع سنوات، وفي هذا المكان استخدمت الجيوش لأول مرة بالتاريخ سلاح الغاز السام ضد بعضهما البعض، وهو ما جعل الحرب مروعة”.
لن ينسى الاوروبيون والبلجيكيون تحديدا ما حل بمدينة إيبر، فالمقابر والاقنعة ضد الاسلحة الكيماوية السامة بالمتاحف تحكي مأساة الحرب، وهي تظل عالقة بذاكرة الاجيال الشابة.
“محزن ان هذا حدث، هذه صدمة”. “نعم يجب رؤية ما حدث، لا يمكن تصور ذلك من دون رؤيته”.
وبين اوروبا الامس واوروبا اليوم يعلق الباحث دومينيك دندوفين حول دروس الحرب العالمية الاولى:
“الرسالة الرئيسة تظهر اهمية القيادة، ان كان قادة اوروبا في العام الف وتسعمئة واربعة عشر اظهروا قليلا من القيادية والمسؤولية، ربما كان يمكن تجنب الحرب”.
إرث تاريخي منذ مئة عام يحظى به متحف ما سمي يوما بسوق الورود بإيبر، ارث ارتبط بساحات المعارك وثبت بالدماء كعناوين للتضحية.