عاجل

الحكومة الصينية لا تألو جهداً في سبيل تضييق الحلقة حول العملة الإفتراضية بيتكوين في البلاد.
البنك المركزي الصيني يرفع بيرق المواجهة داعياً المصارف والأطراف الثالثة إلى منع تدفق المال إلى معاملات بيتكوين.
على الرغم من ذلك فإن الرئيس التنفيذي لشركة بي تي سي بوبي لي التي تدير بيتكوين في الصين، يقول إن الأخيرة لا تزال على قيد الحياة وتمضي قدماً :

الدفع عبر بيتكوين في الصين سيكون صعباً للغاية .لأن الحكومة قالت إنها ستحبط ذلك أو لن تسمح به الآن، بسبب هذه السياسة، الكثير من التجار يترددون في قبول بيتكوين، وخاصة الشركات الكبيرة. في المقابل سيكون على المستخدمين دفع ثمن الأشياء بيتكوين. تلك هي مشكلة الدجاجة والبيضة .

خبراء في القانون يرون أنه على الرغم من قدرتها على تجاوز الحواجز الحكومية، فإن بيتكوين محفوفة بالمخاطر، فضلاً عما تنطوي عليه من احتمال حدوث المزيد من المثالب المتعلقة باجنياح القراصنة، والتقلبات الكبيرة في القيمة .

مع ذلك فإن بيتكوين تحمل بشائر لحامليها، على الأقل في المملكة المتحدة حيث يستطيع الصينيون عبر شركة وساطة حديثة التأسيس اقتناء عقارات في بريطانية من خلال بيتكوين.