عاجل

تقرأ الآن:

العراق: التطرف يهدد بإفراغ البلاد من المسيحيين


العراق

العراق: التطرف يهدد بإفراغ البلاد من المسيحيين

تصاعد حدة الهجمات التي يقوم بها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام يزيد من مخاوف الأقلية المسيحية في العراق. مئات المسيحيين فروا إلى الحدود المتاخمة لإقليم كردستان العراق كمحطة أولى، هربا من التطرف الذي قد يستهدفهم، في إنتظار الإستقرار في دول غربية. مستقبل العراق غامض، ومستقبل الأقلية المسيحية أكثر غموضا يقول هذا السيد: “عدد كبير يتمنى ويفضل السفر إلى الخارج، لأن مستقبلنا غامض نحن بالذات كأقلية مسيحية. هناك غموض كبير ولا نستطيع التنبؤ بمستقبلنا”.

بعض الجمعيات المدافعة عن الأقلية المسيحية في العراق متخوفة من أن يؤثر مسلسل العنف ضد المسيحيين إلى إندثار التواجد المسيحي في العراق: “ المنطقة الوحيدة المحمية بالنسبة للمسيحيين هي أراضي حكومة إقليم كردستان فقط، بالأراضي الكردية في العراق. الأماكن الأخرى خطيرة جدا وفيها الكثير من التوتر، هناك عنف ضد المسيحيين في جميع أنحاء العراق، وبالخصوص في وسط وجنوب العراق“، قال ممثل إحدى الجمعيات المدافعة عن الأقليات المسيحية.

التواجد المسيحي في العراق في تضاؤل مستمر مع إرتفاع حدة العنف الذي تشهده المنطقة فقد تقلص عدد المسيحيين في العراق من مليون ومائتي ألف إلى أقل من ستة آلاف في غضون ست سنوات، وعدد كبير من الذين بقوا في البلاد يطمحون إلى الهجرة والهرب.