عاجل

كشفت السلطات الصربية عن نصب لغافريلو برينسب الذي يعتبرونه فيما يسمى بجمهورية صربسكا بطلا بعد اغتياله ولي عهد النمسا وزوجته الحامل، النصب مقام بشرق العاصمة البوسنية سراييفو، هذه المجموعة العرقية رفضت المشاركة في التحضيرات المعدة في سراييفو للاحتفال بالذكرى المئوية للحرب العالمية الاولى، ويرتفع النصب لمترين ومنحوت من البرونز. ويعلق دافور كورفيتش حفيد احد المنتمين الى مجموعة شباب يوغسلافيا الوطنية والتي ينتمي اليها غابريلو برينسيب.
“في كل الاوقات كانت الهجمات الطائفية موجودة، كما التضحية، وهؤلاء الناس ارادوا التضحية بانفسهم لمصلحة الاجيال المقبلة، لذلك لا يتحدث احد بتعريف الارهاب كما هو اليوم، بالطبع كل اغتيال هو فعل مريع، لكنه كان نوعا من الاجتجاج، كان فعلا بطوليا”.
وسيقام في مدينتين بوسنيتين حفلان لإحياء مرور مئة عام على الحرب العالمية الاولى في بلد مقسم حيث ما يزال تردد الماضي يلقى صداه بالحاضر.