عاجل

بعد لحظات حرجة واستقطاب وتجنيد لمؤيدين حاول فيها رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عرقلة تعيين جان كلود يونكر رئيسا للمفوضية الاوروبية، الا ان قادة اوروبا صوتوا على تعيين رئيس وزراء لوكسمبورغ السابق على الرغم من تهديد بريطانيا بالانسحاب من الاتحاد الاوروبي، يونكر هو من كبار مؤيدي الوحدة الاوروبية، وهو ما يعيق حركة الاصلاح داخل اوروبا بحسب رئيس الوزراء البريطاني، ولم يتبق امام كاميرون من حلفاء يرفضون تعيين يونكر الا هنغاريا، بعد ان قررت كل من السويد وهولندا في وقت متاخر تأييد موقف يونكر بعد ان كانا أيدا موقف كاميرون. يشار الى ان يونكر هو خيار اليمين الوسط المتمثل بحزب الشعب الاوروبي الذي فاز باكبر عدد من مقاعد البرلمان الاوروبي في الانتخبات الأخيرة.