عاجل

تقرأ الآن:

سراييفو تستعد لإحياء ذكرى مرور مائة عام على إندلاع الحرب العالمية الأولى


البوسنة والهرسك

سراييفو تستعد لإحياء ذكرى مرور مائة عام على إندلاع الحرب العالمية الأولى

تستسعد سراييفو لإحياء ذكرى مرور مائة عام على إندلاع الحرب العالمية الأولى.

المسؤولون وضعوا اللمسات الاخيرة على الفعاليات التي ستجري اليوم ومنها معرض لإسلحة وذخيرة تعود الى حقبة امبراطورية هابسبورغ.

كما ستقام فعاليات وسط المدينة في المكان الذي حضر فيه الدوق فرانسوا فرديناند حفل استقبال في نفس اليوم من عام 1914 قبل إصابته برصاصة قاتلة من قبل غافرييلو برانسيب وهو ما تسبب في الحرب العظمى.

تقول هذا الرجل “إنه أمر رائع، ولكني لا أحب الحروب لذلك أنا لا أحبذ هذه الاحتفالات أود أن أرى الاحتفال بمناسبة 100 عاما من السلام بدلا من ذلك
فيما يقول آخر:
إن أهم ما في الأمر ان هذه الاجواء ستجلب السياح، خلافا لذلك انا لست مهتما لأننا يجب أن لا نلوم انفسنا
على كل الحروب التي حصلت

وبعد قرن كامل ما زال عمل برانسيب وشخصيته مصدر إنقسام في البلقان التي لم تشف بعد من النزاعات التي تلت تفكك يوغوسلافيا في التسعينات.

فلدى البعض من صرب البوسنة، سيتم إحياء ذكرى هذا الطالب الشاب الذي توفي في السجن في 1918 كبطل للنضال من إجل إستقلال سلاف الجنوب عن إمبراطورية النمسا رافضين المشاركة في الاحتفالات الرسمية في ساراييفو ومدينين “ما وصفوه إسلوبا رجعيا” في قراءة التاريخ الذي يعتبر برانسيب “ارهابيا” ويحمل الصرب ضمنا مسؤولية اندلاع الحرب