عاجل

تقرأ الآن:

المنتخب البرازيلي لم يقنع مشجعيه بمواجهته منتخب تشيلي


البرازيل

المنتخب البرازيلي لم يقنع مشجعيه بمواجهته منتخب تشيلي

رغم أنه صاحب الأرض والجمهور وأعلى رصيد في كؤوس هذه المنافسة العالمية، ابتعد المنتخب البرازيلي من اقناع مشجعيه بمواجهته منتخب تشيلي، مساء السبت، بعد المستوى الإعتيادي الذي قدمه، ليضع جمهوره في حرج لما سيقدمه في المواجهات المقبلة.

منتخب السامبا تمكن من البقاء في بطولة كأس العالم التي تقام على أراضيه، إذ نجح في خطف بطاقة التأهل لدور الثمانية من الجار تشيلي بصعوبة كبيرة بعد الفوز عليه بركلات الترجيح.

إحدى مشجعات الفريق البرازيلي تقول: “ أنا عصبية جدا ولا أريد أن أتابع المباراة. النتيجة يجب أن تكون ثلاثة أهداف مقابل واحد. نيمار تقريبا يسجل هدفين في كل مباراة.”

مشجعة أخرى تقول: “ الآن أعتقد أن اللعبة أكثر هدوءا، لأن النتيجة متعادلة هدف لمثله. سنرى ماذا سيحدث بعد هذا. آمل أن لا تسمح البرازيل لهم بالفوز. فتشيلي تلعب جيدا. إنه فريق صعب واللاعب مسجل الهدف يلعب جيدا أيضا.”

واحتشدت جماهير فريق السامبا بإحدى الساحات العامة وسط مدينة ساو باولو لمتابعة المباراة أملين في ضمان الفوز بكأس العالم المقامة على أرضهم.

أحد المشجعين يقول بعد نهاية المباراة: “ يا إلهي لقد كانت صعبة. هل قلبك على ما يرام؟ نعم، مع بعض الأغذية والعصائر. لقد كنت أكثر هدوءا. هل تشيلي كان فريقا صعبا؟ نعم، أعتقد أن تشيلي كانت مفاجأة. لقد لعبت جيدا.

مشجع آخر يقول: “ هذا الفوز كان مهما جدا بالنسبة لنا. نحن نلعب في عقر دارنا والفريق لديه كل الدعم من المشجعين الذين يساعدونه.
لقد شاهدنا فرقا كبيرة مثل إيطاليا وإنجلترا تغادر المونديال وتعود إلى ديارها. ولكن البرازيل هي البرازيل ونحن نلعب على أرضنا. أعتقد أن لدينا كل شيء حتى نكون الأحسن.”

مراسلتنا في ساو باولو تقول: “ في مباراة صعبة، عنوانها التعادل والوقت الإضافي وركلات الترجيح، ضمن الحارس جوليو سيزار مرور المنتخب البرازيلي إلى الدور ربع النهائي.”