عاجل

تقرأ الآن:

سراييفو تحيي الذكرى المئوية لإنطلاق شرارة الحرب العالمية الأولى


البوسنة والهرسك

سراييفو تحيي الذكرى المئوية لإنطلاق شرارة الحرب العالمية الأولى

أقيمت في سراييفو هذا السبت العديد من الفعاليات بمناسبة ذكرى مرور مائة عام على إنطلاق شرارة الحرب العالمية الأولى من هذه المدينة عام1914.

وضمت الفعاليات معرضا لأسحلة وذخيرة تعود لحقبة إمبراطورية هابسبورغ، بالإضافة إلى صور لولي العهد ووريث عرش الإمبراطورية النمساوية فرانس فرديناند، الذي قتل قبل مائة عام برصاص الشاب الصربي غافريلو برنسيب .

المدينة عجت بالزائرين لحضور هذه الفعاليات إذ يقول هذا الرجل:
ليس عاديا أن تأتي الى هنا بعد مائة عام على هذا الحدث الهام في التاريخ وتستطيع رؤية هذا المكان الذي وقف فيه غافريلو برنسيب والاخرون الدوق وزوجته إنها تجربة رائعة وأمر لا ينسى.

وتجمع المئات خارج قاعة المدينة لمتابعة الحفل الموسيقي في هذه الساحة التي إنطلقت منها أولى شرارات الحرب العظمى. الحفل أختتم بمعزوفة بيتهوفن الشهيرة “قصيدة السعادة” التي تمثل دعوة للسلام والمحبة بين البشر وتعتبر الآن النشيد الوطني الرسمي للإتحاد الأوروبي.

وبعد قرن كامل ما زال عمل برنسيب وشخصيته مصدر إنقسام، فالبعض يعتبر هذا الشاب بطلا للنضال والكفاح من أجل حرية الصرب. ميلوراد دوديك رئيس جمهورية صرب البوسنة وفي إحتفالية بالمناسبة ألقى كلمة قال فيها:

قبل مائة عام إن إطلاق الرصاص من قبل غابريلو برنسيب لم يكن مصوبا نحو أوروبا او نحونا كانت طلقة من أجل الحرية وبداية حرية الصرب في المنطقة والتحرر من طغيان المحتلين.

ولعل الإختلاف في إحياء هذه الفعاليات تعكس واقع الإنقسامات التي لا تزال تواجه هذه البلاد.