عاجل

تقرأ الآن:

مونديال البرازيل: بضربات الحظ.. كوستاريكا تطيح باليونان وهولندا تمر بصعوبة إلى دور الثمانية


the corner

مونديال البرازيل: بضربات الحظ.. كوستاريكا تطيح باليونان وهولندا تمر بصعوبة إلى دور الثمانية

تشينسيا ريزي:
مرحبا بكم في حلقة جديدة من مجلة “الزاوية” نخصصها كالعادة لنتائج مباريات كأس العالم بالبرازيل.

هولندا وكوستاريكا تصعدان إلى الدور ربع النهائي على حساب كل من المكسيك واليونان. لنتابع نتائج هذه المباريات ونبدأ بالفوز الصعب لهولندا على المكسيك.

كلاس يان هونتيلار يعيد الأمل للمنتخب البرتقالي في مونديال البرازيل ويمنحه بطاقة العبور إلى الدور ربع النهائي. المهاجم الهولندي نجح في الوقت بدل الضائع في تحويل ضربة جزاء إلى هدف الانتصار في المباراة التي جمعت الفريق بنظيره المكسيكي في فورتاليزا.
المكسيك كانت المبادرة بالتهديف عن طريق جيوفاني دوس سانتوس في الدقيقة 48 لكن إصرار الهولنديين على الانتصار كان على ما يبدو أقوى من حماسة المكسيكيين حيث نجح ويسلي شنايدر في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 88 قبل أن يضيف هونتيلار هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.
وبضربات الحظ كوستاريكا تصعد إلى الدور ربع النهائي للمونديال على حساب اليونان. ركلات الجزاء انتهت بخمسة مقابل ثلاثة لكوستاريكا بعد أن انتهت المباراة في وقتها الأصلي بالتعادل بهدف لمثله. اليونان تمكنت من اختطاف هدف التعادل في الوقت بدل الضائع عن طريق سكراطيس باباستاتوبولوس. ورغم اقصاء الحكم لأحد لاعبي المنتخب الكوستاريكي إلا أن الفريق نجح في صد الهجمات المتكررة للمنتخب اليوناني والمرور إلى ضربات الجزاء. كوستاريكا تلتقي في الدور المقبل مع هولندا.

تشينسيا ريزي:
فرنسا قدمت حتى الآن مردودا متميزا مقارنة بخيبة عام 2010. أبناء المدرب ديدي ديشون يبدون الأقرب لتحقيق نقاط الفوز والصعود في المباراة التي ستجمعهم بالمنتخب النيجيري. فيما تخوض الجزائر لقاءا ثأريا ضد ألمانيا، التي يسجل تاريخ كرة القدم فضيحة تورطها في إقصاء الخضر من الدور الأول في مونديال إسبانيا عام 1982.

هل سيواصل المنتخب الفرنسي مسيرته الايجابية جدا في مونديال البرازيل ويصعد الى الدور ربع النهائي؟ المباراة تبدو في اتجاه واحد لفائدة الديكة بحسب المطلعين على عالم الجلد المدور. غير أن المنتخب النيجيري قد يصنع المفاجأة وهو الذي تعود على مقارعة الكبار في المونديال. ارتفاع درجات الحرارة وتراجع المردود البدني للاعبي المنتخب الفرنسي في الشوط الثاني والذي أظهره في المباريات الماضية قد يساعد الفريق النيجيري في تخطي عقبة دور الستة عشر.

ألمانيا تعودت من جانبها على لعب الأدوار الأولى في نهائيات المونديال. المانشافت يعد حتى الآن من أبرز الفرق المرشحة للتتويج ببطولة العالم. وفي ظل حضور بدني وذهني مميز لكافة لاعبيه، سيسعى الفريق الألماني إلى التهديف منذ بداية اللقاء.
آمال المانشافت قد تتكسر على صخرة الدفاع الجزائري، فالخضر لم ينسوا المظلمة التاريخية التي تعرضوا لها في مونديال عام 1982 عندما تآمرت ألمانيا والنمسا لإقصاء الفريق من الدور الأول. عامل اضافي يضاف بحسب كثيرين الى تصميم الجزائريين في تحقيق انجاز تاريخي آخر في مونديال البرازيل.

تشينسيا ريزي:
وهذه توقعات الفريق الرياضي ليورونيوز لمباريات الليلة. بامكانكم ايضا ارسال تكهناتكم عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعبر هاشتاق #TheCornerScores.
إلى هنا تنتهي حلقة اليوم من برنامج الزاوية. نلتقي في غدا في تغطية جديدة لمباريات المونديال.