عاجل

تقرأ الآن:

"فرقة سولي ميو" النيوزلندية، تخطو خطى ثابتة نحو النجومية


ثقافة

"فرقة سولي ميو" النيوزلندية، تخطو خطى ثابتة نحو النجومية

“سولي ميو“هي فرقة غنائية نيوزلندية، تأسست في العام 2011 ، تتكون من الأخوين بيني وأمياتي باتي وابن عمهما مويز ماكياي وهم بالأساس مغنو أوبرا، معروفون في نيوزلندا، لكنهم يسعون من خلال العمل سويا، إلى الإنطلاق نحو عالم النجومية والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور.

يقول أميتاي باتي:” كل واحد منا معروف في نيوزلندا كمغني أوبرا منفرد، ثم قررنا دمج الكثير من الموسيقى الشعبية وأشياء من هذا القبيل، لجلب اهتمام أكبر عدد من الناس، وقلنا:” إذا نجحنا في ذلك، ستتسع، دون شك، قاعدتنا الجماهرية، وسيحضر حفلاتنا الغنائية الشباب وأيضا الأطفال” في الوقت نفسه، حاولنا الحفاظ على روح موسيقى الأوبرا وجعلها أكثر متعة.”

يضيف بيني باتي: “كل واحد منا سيؤدي أغاني أوبرا فردية ولكن الجمهور سيشاهد ايضا آداءا ضخما ومتنوعا، يبدأ بالأوبرا وينتقل إلى المسرح الموسيقي وموسيقى “الآر آند بي” بالإضافة إلى كل ذلك، سنعزف بأنفسنا على آلات موسيقية، أعتقد أن الجمهور سيفاجأ بكل هذا.”

فرقة “ سولي ميو” أصدرت ألبومها الأول العام الماضي بعنوان “ أوه سولي ميو” والذي عرف نجاحا كبيرا في نيوزيلندا، ما جعله أكثر الألبومات مبيعا هناك.
اليوم تعمل الفرقة الواعدة على إيصال موسيقاها إلى كل الجمهور الأوروبي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
لمسة أمازيغية وعالمية في مهرجان تيميتار المغربي

ثقافة

لمسة أمازيغية وعالمية في مهرجان تيميتار المغربي