عاجل

في رسالة موجهة إلى الشعب الأوكراني أعلن رئيس البلاد بيترو بوروشينكو أن أوكرانيا لن تمدد وقف إطلاق النار مع الانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق الأوكراني، قائلا إن القوات الأوكرانية ستهاجم الانفصاليين الذين يسيطرون منذ شهرين على قسم كبير من منطقتي دونتسك ولوغانسك، لكنه أشار إلى أن أوكرانيا لن تتخلى عن السلام.

وجاء إعلان بوروشينكو بعد ساعات من محادثات هاتفية، حاول خلالها الرئيسان الروسي والفرنسي والمستشارة الألمانية دفع كييف إلى تمديد وقف إطلاق النار الذي انتهى يوم الإثنين.

ميدانيا تسببت المعارك في مدينة سلافينسك شرقي أوكرانيا في دمار عديد البيوت، وإصابة مدنيين بجروح، ما أثار غضب القاطنين في المنطقة. ويقول بعض أهالي سلافينسك:

“الاخوة يتقاتلون فيما بينهم…هذا فظيع…ماذا فعلنا حتى يصنع بنا هذا؟”.

إلى ذلك قالت مصالح أمنية إنها اعتقلت أشخاصا كانوا يحاولون تفجير خط لسكك الحديد في خركيف.

وقد استمرت المناوشات المسلحة، رغم إعلان وقف إطلاق النار الذي بدأ قبل عشرة أيام، شهدت خلالها المنطقة مقتل سبعة وعشرين عسكريا أوكرانيا وجرح العشرات.