عاجل

عاجل

متحف موريتسهاوس الهولندي يفتح أبوابه من جديد

تقرأ الآن:

متحف موريتسهاوس الهولندي يفتح أبوابه من جديد

حجم النص Aa Aa

متحف موريتسهاوس في مدينة لاهاي الهولندية، يفتح أبوابه من جديد للزائرين بعد خضوعه لعمليتي ترميم وتوسعة استمرت عامين كاملين.
لوحة «الفتاة ذات القرط» الشهيرة، لمبدعها يوهانس فيرمير، عادت إلى مكانها الأصلي بعد أن سافرت في معرض متجول رفقة أعمال فنية أخرى.

تقول مديرة المتحف:“لوحة «الفتاة ذات القرط» هي عبارة عن “ موناليزا الشمال، “وهي رمز من رموز المتحف دون شك. لقد كانت سفيرة عظيمة خلال جولتها العالمية، ولكن ما لاحظناه هو أن الناس كانوا يأتون لرؤية هذه الفتاة، لكنهم ينجذبون أيضا للأعمال الأخرى”.

موريتسهاوس يعد واحد من أجمل المتاحف العالمية،
بفضل بنايته المطلة على بحيرة في قلب المدينة والروائع الفنية التي تقبع داخله.

فهذا المتحف يحتضن مجموعة من الأعمال التي ميزت الفن الهولندي في القرن الـ17 ، أو ما يعرف بالعصر الذهبي. من بينها لوحة «درس الأحياء» لرمبرانت ولوحة “إمرأة عجوز وصبي” للفنان روبينز و“منظر من دلفت” للفنان يوهانس فيرمير.
تضيف مديرة المتحف:“هناك لوحات هولندية من العصرالذهبي التي يمكن رؤيتها هنا وهي تروي لنا قصصا وأشياء نشعرأنها متعلقة بعصرنا الحالي. أي أنه يمكننا النظر إليها عبر عدسة التاريخ ولكن لنتعرف عبرها أيضا على أنفسنا وعلى محيطنا. وهذه تجربة رائعة حقا”

المتحف، شيد في الأصل كمسكن خاص في القرن 17، وبلغت تكلفة تجديدة وتوسعته أكثر من عشرين مليار يورو.

المشرفون على عملية الترميم، حافظوا على الطابع الأصلي للمبنى الأثري مثل التفاصيل الجمالية في المعمار والألوان، كما ضموا المبنى المجاور له وحولوه إلى جناح منفصل، يحتوي على مقهى وفضاء تعليمي.

www.mauritshuis.nl/en/explore/the-collection