عاجل

تقرأ الآن:

فيروس إيبولا.. منظمة الصحة العالمية تدق نواقيس الخطر


العالم

فيروس إيبولا.. منظمة الصحة العالمية تدق نواقيس الخطر

أفادت منظمة الصحة العالمية بأن فيروس إيبولا الذي يضرب عددا من دول غرب إفريقيا أدى حتى الآن إلى مقتل 467 شخصا من ضمن 759 أصيبوا بالفيروس.
وبات هذا الوباء الذي يضرب مناطق عدة في كل من ليبيريا وسيارليون وغينيا، بات الأكثر فتكا في هذه المنطقة منذ عقود بحسب المنظمة العالمية.

وقالت المنظمة إن ثلاثة عوامل ساهمت في انتشار المرض وهي طقوس دفن الموتى في عدد من المناطق والتضخم السكاني في عواصم هذه الدول الذي يزيد في سرعة انتشار الفيروس بشكل حاد إضافة إلى العدوى التي تنتج عن هروب مئات الأشخاص من مناطق متضررة إلى مناطق أخرى.

“هربت من دالو تقول إحدى السيدات لأن الكثير من أفراد عائلتي توفوا بسبب هذا المرض. إحدى الممرضات توفيت كذلك والرجل الذي تولى دفنها توفي بدوره”.

وارتفع عدد الوفيات بنسبة 17% في غضون أيام فقط فيما ارتفع عدد الإصابات بحوالي 20% ما يمثل تهديدا حقيقيا للسكان وللعاملين في المجال الصحي على حد سواء.