عاجل

تقرأ الآن:

تراجع البطالة الإسبانية ينعش آمال النمو


مال وأعمال

تراجع البطالة الإسبانية ينعش آمال النمو

عدد الباحثين عن عمل المسجلين في اسبانيا انخفض في حزيران/يونيو من أيار/مايو، مما يغذي الآمال بتواصل الانتعاش الاقتصادي في البلاد ولو بتؤدة.

وزارة العمل الأسبانية قالت إن عدد الأشخاص الذين تقدموا للحصول على إعانات البطالة تراجع بواقع مائة واثنين وعشرين ألف وستمائة وأربعة وثمانين وحدة، من أيار/مايو، وتردت مطالبات البطالة على مدى الاثني عشر شهراً الماضية بواقع ثلاثمائة وثلاثة عشر الفاً وتسعمائة وتسعة وسبعين وحدة.

طفرة إذاً في إجمالي عدد الاسبان ضمن دائرة العمالة، حيث وصل عددهم لأكثر من ستة عشر .مليوناً ونصف، فيما تراجع جمهور العاطلين عن العمل إلى أقل من أربعة ملاييين ونصف وحدة

نائبة وزير العمل الاسبانية تبشر بالمزيد :

تراجع البطالة وتحسن التوظيف لم يعد محض ظاهرة موسمية أو مؤقتة، بل اتجاهات مستدامة ستتعزز شهرياً بالانسجام مع بيانات التوظيف.

الأرقام تدعم التوقعات الحكومة والقطاع الخاص التي رجحت أن يشهد التوظيف بعض النمو هذا العام في أسبانيا.
عوامل شتى أسهمت بشكل حاسم في تراجع البطالة، لاسيما الهجرة وإحباط بعض العاطلين عن العمل على المدى الطويل، والذين يتسربون من القوى العاملة.