عاجل

تقرأ الآن:

دعوة إلى وقف جديد لإطلاق النار في شرق أوكرانيا


أوكرانيا

دعوة إلى وقف جديد لإطلاق النار في شرق أوكرانيا

بقرار من الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، استؤنفت المعارك في منطقة دونتسك شرقي أوكرانيا بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لروسيا، فسقط عدد من القتلى، ودعا الانفصاليون إلى وقف جديد لإطلاق النار، وفي الآن نفسه دعا وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير روسيا وأوكرانيا إلى إجراء محادثات في برلين.

وجاء على لسان رئيس وزراء ما يعرف بجمهورية دونتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد ألكسندر بورودي، استعداده الدخول في مفاوضات من اجل التوصل إلى حل سلمي، شرط انسحاب القوات الحكومية الأوكرانية من المنطقة.

في المقابل قال المستشار لوزير الداخلية الأوكراني زوريان شكيرياك إن المعارك ضد الانفصاليين أدت إلى مقتل ما يزيد عن ألف منهم، مؤكدا أن الانفصاليين على استعداد لإلقاء السلاح، وأنهم يحاولون التفاوض من أجل فتح ممر آمن باتجاه روسيا، أو إقرار عفو تشريعي لأولئك الذين لم يرتكبوا جرائم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كرر قوله إنه سيدافع عن مصالح الأقليات الروسية في الخارج، وعلق على قرار إنهاء وقف إطلاق النار من جانب أوكرانيا قائلا:

“للأسف فإن الرئيس بوروشينكو قرر استئناف العمليات العسكرية، ولم نتمكن مع زملائنا الأوروبيين من إقناعه بأن السبيل إلى تحقيق سلام دائم وصلب ومتماسك، لا يمكن أن يكون عن طريق الحرب”.

لكن هناك من لا يوافق على هذا الرأي، ويقول المحلل السياسي فلاديمير فيسينكو:

“هذا يمثل ابتزازا للجانب الأوكراني، فهذه تكتيكات روسية. السلام ليس هدف روسيا ولا الانفصاليين، إنهم يستعملون وقف إطلاق النار كطريقة تكتيكية”.

ويواجه الرئيس الأوكراني بعد توليه منصبه منذ ثلاثة أسابيع ردود فعل عكسية في الداخل، بسبب الخسائر في صفوف العسكريين أثناء وقف إطلاق النار، ما دفعه إلى اتخاذ إجراءات أكثر شدة ضد الانفصاليين.