عاجل

عاجل

إسرائيل و تداعيات سيناريو الرد

تقرأ الآن:

إسرائيل و تداعيات سيناريو الرد

حجم النص Aa Aa

مقتل ثلاثة أطفال إسرائيليين في الضفة الغربية، شكل صدمة لدى الإسرائيليين. حكومة نتانياهو،المنقسمة بشأن حجم الرد على عملية الاغتيال، هي أيضا في حيرة من أمرها بسبب غضب الشارع و مطالبة اليمين المتطرف الإسرائيلي بمعاقبة الفاعلين و فورا.
هارون، محتج:
“ أريد من الحكومة أن تتوحد و تسحق حماس و فورا “
هذا و تعالت أصوات المنددين بنتانياهو معتبرة إياه الخائن و المتقاعس

بنيامين نتانياهو:
“يجب أن نضرب رجال حماس بيد من حديد،و بنيتها التحتية في الضفة الغربية أيضا. و لن نتهاون في ملاحقة القتلة،حتى نصل إليهم،و لا يعنينا في شيء، أين سيختفون، سوف نطالهم حتى و لو استغرق الأمر وقتا طويلا”.
لكن من الناحية العملية، السؤال المطروح، إلى أي مدى يمكن أن تنتقم إسرائل لمقتل ابنائها الثلاثة ؟ فخلال عملية البحث عن الاسرائيليين الثلاثة, قتل خمسة فلسطينيين واعتقل 420 منهم من بينهم 305 ناشطين في حركة حماس في الضفة الغربية. وقام الجيش الاسرائيلي في وقت سابق بهدم منزلي المشتبه بهما الرئيسيين في عملية الخطف.
تضع عملية اغتيال الإسرائيليين الثلاثة في الضفة الغربية مقاما للجدل بين حركة حماس والسلطة الفلسطينية حول التنسيق الأمني مع اسرائيل. و يقول محللون إن عباس قد يعلن انتهاء اتفاق المصالحة و يهدد القرار حكومة الوفاق الفلسطينية التي تم تشكيلها في وقت سابق هذا الشهر.
و أثناء شجب عباس لعملية اختطاف الاسرائيليين في وقت مضى، قالت حماس إن عباس وضع نفسه بمواجهة كل الشعب الفلسطيني وتنكر لدماء الشهداء وعذابات الأسرى وما يهمه هو حماية رأسه فقط.
في ظل هذه الأثناء،إن ردة فعل من حماس ستؤثر لا محالة في قرار إسرائيلي، فلو أن حماس كمحمود عباس،كانت دانت الاختطاف وا لقتل، فقد يدفع تل أبيب للإحجام عن توسيع دائرة هجومها و عملياتها
أما رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل فصرح أن الحركة لا يد لها بمقتل المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة في منطقة الخليل بالضفة الغربية. و طلب من القيادة التركية التدخل لوقف أي هجوم إسرائيلي محتمل على قطاع غزة.
الحركة التي أعلنت أيضا أنها غير معنية بالتصعيد وأنها متمسكة باتفاق التهدئة
من المحتمل أن تتعرض لهجوم عنيف من إسرائيل التي تعيش ضغطا من الشارع يؤيدها في جزء كبير منه، لردع حماس و بنياتها التحتية لكن نتائج الهجوم الوخيمة قد تلقي بتداعياته على المنطقة برمتها .