عاجل

تقرأ الآن:

زيادة التوتر في القدس الشرقية بعد الاشتباه في قتل فلسطيني على يد مستوطنين اسرائيليين


إسرائيل

زيادة التوتر في القدس الشرقية بعد الاشتباه في قتل فلسطيني على يد مستوطنين اسرائيليين

قتل شاب فلسطيني من بلدة شعفاط شمالي القدس الشرقية المحتلة بعد تعرضه للاختطاف على يد من يشتبه انهم مستوطنون اسرائيليون في عملية يعتقد انها انتقامية لمقتل ثلاثة شباب اسرائيليين.

الحادث الجديد أدى إلى اندلاع اشتباكات بين العشرات من الشباب الغاضبيين في بلدة شعفاط والقوات الاسرائيلية التي استخدمت الغازات المسيلة للدموع وقنابل الصوت لتفريق الجموع.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي قد أكد في وقت سابق أن كل المشاركين في عملية قتل الاسرائيليين الثلاثة سيلقون عقابا مؤلما.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو:
“سنصل اولا إلى القتلة وكل من شارك في عملية الاختطاف. سيتحمل كل من كان ضالعا في عمليتي القتل والخطف العواقب. لن يستريح لنا بال حتى نصل إلى اخر فرد منهم بصرف النظر عن مكان اختبائهم.”

الرئاسة الفلسطينية ادانت من جهتها عملية اختطاف وقتل الشاب الفلسطيني مطالبة السلطات الاسرائيلية بالكشف عن الجناة. وكانت اسرائيل قد قصفت عشرات المواقع في قطاع غزة مستهدفة حماس التي تتهمها تل ابيب بتنفيذ الحادث ضد الاسرائيليين الثلاثة.