عاجل

تظاهر المئات من عناصر الشرطة البوليفية الخميس قرب القصر الرئاسي في لاباز احتجاجا على تدهور أوضاعهم المعيشية وللمطالبة برفع أجورهم.

وقام عدد من المتظاهرين بإطلاق القنابل المسيلة للدموع باتجاه القصر الرئاسي وأقاموا حواجز في الشوارع المحيطة لمنع المواطنين من التوجه إلى القصر.

ويقول أحد المتظاهرين: “اضطررنا لاتخاذ هذه الخطوة لانه لم تتم الاستجابة لمطالبنا ونحن نطالب الحكومة بأن تقبل بالتفاوض معنا. لا نريد المواجهة وقد حان الوقت لتكريم عائلات الأمنيين”.
الحكومة أكدت من جهتها أن مطالب الأمنيين غير عادلة وأنها غير قادرة على الترفيع في رواتبهم. وبحسب الحكومة البوليفية فان أجور العاملين في القطاع الأمني تضاعفت بنسبة 172% بين 2006 و 2013.