عاجل

تقرأ الآن:

فرقة مونتي بايثون تقدم عروضا مسرحية جديدة لعشاقها


ثقافة

فرقة مونتي بايثون تقدم عروضا مسرحية جديدة لعشاقها

فرقة مونتي بايثون الأسطورية، تصعد مرة أخرى على خشبة المسرح لتقديم عشرة عروض في لندن.
أول هذه العروض انطلقت في بداية الشهر الحالي وحققت نجاحا منقطع النظير، مثلما كان متوقعا، أما آخرها فسيكون في العشرين من تموز وسيبث مباشرة في عدد كبير من دور السينما حول العالم.

يقول أريك أيدل:“كان من المنطقي تقديم عرض مباشر، عندما فكرنا في أنه سيكون آخر عرض مباشر لنا، أردنا أن يكون حدثا عالميا، ومن حسن الحظ أنه سيبث على نطاق واسع وذلك في التلفزيون الأمريكي وعلى شاشات السينما وفي أستراليا أيضا.
إن أمر مثير حقا وهذا يعني فعلا أنك ستودع الجمهورعلى خشبة المسرح ولن تكون له فرصة ثانية لمشاهدة العرض، البيتلز لم يحصلوا على هذه الفرصة ولو فعلوا ذلك لكان أمرا رائعا. أنا سعيد جدا بتقديم هذا العرض الثمين والجميل.”

مونتي بايثون، اشتهرت في جميع أنحاء العالم من خلال سلسلة سيرك مونتي بايثون الطائر، التي بثت بين عامي 1969 و 1974…السلسلة تقدم مزيجا من السكاتشات والأغاني والرقصات.

البعض من هذه السكاتشات ستكون حاضرة في العرض الأخير. هناك أيضا مفاجآت اخرى في انتظار الجمهور.

بعد عروض هوليوود بول، حضرنا عرض “ معنى الحياة “ لكن الجمهور لم يشاهده على المباشر أبدا، لذلك أخذنا هذا العمل وأضفنا له الكثير من الأغاني والموسيقى. ليتحول إلى نوع من الكوميديا الموسيقية الساخرة التي لم نرها على المسرح منذ الخمسينات، ولعل ذلك يعود لأسباب وجيهة، لكني أجدها من المسرحيات الجميلة، لأننا عندما نقدم سكاتش أو أغنية لبايثون يكون ذلك رائعا حقا.”

فرقة مونتي بايثون التي تحولت إلى ظاهرة فنية في المملكة المتحدة تعود من خلال هذه العروض لمعانقة جمهورها.
أعضاؤها جون كليز وتيري غيليام وإريك أيدل وتيري جونز ومايكل بالين، سيكونون كلهم حاضرين وسيكرمون العضو السادس في الفرقة وهو غراهام تشابمان، الذي توفي في عام 1989.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فرقة "نيكل كريك" تعود لنشاطها الفني بعد سبع سنوات من الغياب

ثقافة

فرقة "نيكل كريك" تعود لنشاطها الفني بعد سبع سنوات من الغياب