عاجل

هبط سهم مجموعة إرسته المصرفية النمساوية بما يقرب من خمسة عشرة في المائة بعد تحذير طال المقرض من إمكانية تعرضه لخسائر في ألفين وأربعة وعشر نتيجة التعاملات في رومانيا والمجر .
الأنباء تعد تذكرة جديدة بالمخاطر القادمة من وسط وشرق أوروبا، التي ولدت هوامش ربح عالية للبنوك لسنوات بعد انهيار جدار برلين، ولكنها الآن تئن وسط صراعات اقتصادية.

إرسته أفصحت عن ارتفاع المخاطر، وأثر القانون الهنغاري الجديد حول قروض الرهن العقاري بالعملات الأجنبية، والتعامل مع قضية القروض المتعثرة في رومانيا تحت ضغط من البنك المركزي في بورخارست.