عاجل

انها الايام الاخيرة لحطام سفينة كوستا كونكورديا قبل تعويمها ونقلها الى ميناء جنوة خلال الايام العشرة القادمة.
وهناك سيتم تفكيكها وتدميرها.

وقد نشرت الشرطة الايطالية فيلماً يظهر ما في داخلها.

هذه السفينة غرقت قبل عامين عند شواطىء جزيرة جيغليو قبالة سواحل توسكاني نتيجة اصدامها بصخرة كبيرة. وادت هذه الكارثة الى مقتل اثنين وثلاثين شخصاً.

وفي شهر ايلول/سبتمبر الماضي استطاع المهندسون انتشالها واعادتها الى وضعها الطبيعي.

قبطانها فرانشسكو شيتينو يواجه العدالة بتهمة القتل جراء الاهمال وباغراق السفينة وتركها وقت الحادث والحاق الضرر بالبيئة.