عاجل

تقرأ الآن:

غضب شعبي في فلسطين بعد تشييع جنازة محمد أبو خضير


إسرائيل

غضب شعبي في فلسطين بعد تشييع جنازة محمد أبو خضير

شيعت جنازة “شهيد الفجر” كما بات يلقب في فلسطين ووري محمود أبو خضير الثرى في شعفاط لينظم إلى قوافل شهداء فلسطين يقول والده، غير أن الغضب الشعبي لم ولن يوارى الثرى حتى تسترد حقوق الفلسطينيين المسلوبة يقول بعض المتظاهرين الغاضبين الذين شاركوا في تشييع جنازته.

وقد جرى بعد ظهر الجمعة تشييع جثمان الفتى الفلسطيني الذي اغتيل على ما يبدو انتقاما من طرف مستوطنين اسرائيليين انتقاما لمقتل ثلاثة إسرائيليين.

واختطف محمد أبو خضير مساء الثلاثاء بالقرب من مسكنه في حي شعفاط السكني في القدس الشرقية. وعثر على جثته المحروقة تماما بحسب محامي العائلة, بعد ساعات من خطفه بالقرب من غابة في الجزء الغربي من المدينة التي احتلت اسرائيل شطرها الشرقي وأعلنت ضمه في العام 1967.