عاجل

فرحة تأهل منتخب السامبا أو “السيليساو” إلى نصف نهائي كأس العالم سرعان ما تدفقت إلى شوارع فورتاليزا، ريو دي جانيرو وساو باولو وغيرها من المدن البرازيلية الأخرى التي لم تفوت فرصة الإحتفال بهذه المناسبة. فرحة أيضا في صفوف أنصار المنتخب الكولومبي رغم الهزيمة. كولومبيا قطعت شوطا هاما في المونديال، وحققت إنجازا ضخما في تاريخ كرة القدم الكولومبية.

“ في البداية كنا عصبيين نوعا ما، وذلك بسبب مباراة فريقنا السيئة مع الشيلي. كنا اليوم أكثر هدوءا. سكولاري قام بخطوة ذكية من خلال تغيير دانيال ألفيس بمايكون. إننا في وضع جيدة الآن“، قال هذا المناصر.

نتيجة مباراة البرازيل-كولومبيا جعلت عشاق منتخب السامبا يحلمون بالتتويج. التأهل والإقصاء يكون لهما طعم آخر عندما يكون الزوج برازيلي والزوجة كولومبية، وهو ما يؤكده هذا السيد:

“ تابعنا جميع المباريات هنا، ولغاية الآن نخرج دائما سعداء من هنا ولكن اليوم، أحدنا سيدخل المنزل أكثر سعادة من الآخر”.

بقي على البرازيل أن تجتاز الماكينات الألمانية في الدور نصف النهائي من المونديال، مهمة صعبة لكن السيليساو يطمح إلى تمديد فرحة أنصاره إلى غاية الثالث عشر من الشهر الحالي، موعد المباراة النهائية من المونديال.