عاجل

عاجل

العاصمة المجرية بودابيست تحتفي بمثليي الجنس رغم الرافضين

تقرأ الآن:

العاصمة المجرية بودابيست تحتفي بمثليي الجنس رغم الرافضين

حجم النص Aa Aa

العاصمة المجرية بودابيست تحتضن المسيرة السنوية التاسعة عشرة لمثليي الجنس وسط أجواء متوترة وإجراءات أمنية مشددة تحسبا لأي صدام لهم مع الرافضين للمسيرة المحسوبين على اليمين المتطرف والذين تجمعوا في منطقة محاذية.

شارك في هذه التظاهرة، التي اعتبرتها تقارير إعلامية الأكبر في أوروبا الوسطى، حوالي عشرة آلاف شخص وانطلقت من محيط البرلمان المجري في قلب المدينة باتجاه ساحة الأبطال وسط هتافات وشعارات تطالب بالتسامح تجاههم وقبول المجتمع بهم.

بيتر آرفال أحد المشاركين في المسيرة يقول:

“أشعر بأن ثمة تغيير كبير حصل في بودابيست. قبل بضعة أعوام، كانت تقع مشادات يتسبب فيها محتجون. اليوم، أكثر من سبعمائة شركة في المجر جاءت لتعبر عن دعمها لنا”.

مسيرة مثليي الجنس تخللتها بعض الحوادث حيث قوبل معارضو المسيرة بالغازات المسيلة للدموع واعتُقل شخصان منهم على الأقل.

في العام ألفين وسبعة، وقعت مشادات عنيفة وسط العاصمة بودابيست بين مثليي الجنس خلال قيامهم بمسيرتهم السنوية والمعارضين لتنظيمها، انتهت بتدخل شرطة مكافحة الشغب.

نسخة هذا العام، تمت في ظروف أفضل بشكل عام حسب العديد من الذين تابعوا وقائعها. مراسل يورونيوز من بودابيست جيرجلي بارتفال قال معلقا:

“مهرجان مثليي الجنس كان على العموم سلميا، رغم وقوع بعض الحوادث الصغيرة وردود الأفعال المتطرفة. وقد أظهر ذلك أن بودابيست في جوهرها مدينة أوروبية متسامحة”.