عاجل

هتف الملايين من الالمان فرحاً لفوز فريقهم في الدور الربع النهائي امام الفريق الفرنسي في الدور الربع النهائي لكأس العالم.

ساحة الاصدقاء الاحد عشر التي اقامتها احدى المجلات الرياضية، قرب محطة القطارات شرقي برلين، نموذج معبر… ويقول احدهم “إنه فوز صعب لكننا نستحقه” ويضيف شاب آخر “هذا فوز عظيم، هدف واحد مقابل لا شيء. سنتأهل للدور النصف النهائي”.

الانتظار والقلق سيطرا على هذا الجمهور قبل ان يسجل ماتس هاملس نجم فريق بوروسيا دورتموند الهدف الوحيد في الدقيقة الحادية والعشرين.

مراسل “يورنيوز” في برلين سيبستيان سام يقول:
“في النهاية كان الفوز الاصعب بين جميع الانتصارات. مشجعو الفريق الالماني هنا في برلين غير عابئين بذلك… انهم واثقون الآن من ان فريقهم سيتمكن من الفوز في الدور النصف النهائي وربما سيفوز باللقب.”

اما بالنسبة لمشجعي الفريق الفرنسي، فقد اصيبوا باحباط كما هنا في ساحة بيلكور في ليون احدى اكبر المدن الفرنسية… خاصة بعد تسجيل الفريق المنافس هدفه الاول…

احد الشبان تحدث قائلاً: “لا حظ لدينا خاصة مع وجود حارس مرمى قوي. انه اقوى حارس مرمى في العالم… ما اديناه لا يدعو للخجل”.

اما احدى الشابات فعبرت عن حزنها العميق “لقد خسرنا … لذا سنطفىء حزننا بشرب الكحول”.

فينسان مينار مراسل يورنيوز كرر ما قاله المهاجم السابق الانكليزي غاري لينكر: “كرة القدم رياضة يواجه فيها احد عشر لاعباً احد عشر لاعباً آخرين… وفي النهاية المانيا هي الفائزة. ويأمل مشجعو فريق القمصان الزرق بأن ينتقم فريقهم لنفسه في تصفيات امم اوروبا 2016 والتي ستجري في فرنسا”.