عاجل

امام استاد ناثيونال دي برازيليا، حيث اقيمت المباراة بين الفريقين البلجيكي والارجنتيني، احتفل مشجعو الفريق الفائز.

اجواء بدت خيالية لتأهل الارجنتين للدور النصف النهائي لكأس العالم 2014.

ولم يخف احد منهم السعادة المخيمة عليهم. فقالت احداهن: “تجربة مذهلة فيها الكثير من العصبية والروعة! كانت حقاً رائعة …”

وأضاف مشجع آخر: “انها المباراة الخامسة التي نحضرها. وفي كل مرة نعاني اكثر من المرة السابقة. لكن في النهاية فزنا”.

وفي استاد هيزيل في بروكسل تابع عشاق الفريق البلجيكي المباراة … هناك امتزجت مشاعر الاسى بسبب الخسارة مع مشاعر الفرح لروعة اداء فريق مارك فيلفوتس.

وقالت احدى المشجعات التي كانت مع اصدقاء لها: “لقد اصبنا بخيبة امل … اردنا الذهاب الى الدور النصف النهائي، لكن ارى انهم
لعبوا بشكل جيد والارجنتين ايضاً… تهانينا للارجنتين، وسنلقى الشياطين الحمر في كأس امم اوروبا في فرنسا لدعمهم…”