عاجل

الناتج الصناعي الألماني انخفض واحد وثمانية في المائة شهرياً في أيار/مايو، في أكبر تراجع منذ أكثر من عامين،
الانخفاض المفاجئ الذي أدى إلى إضعاف اليورو يعد مخيباً للآمال، ويضاف لعلامات متزايدة في الربع الثاني على وهن أكبر اقتصاد في أوروبا، بعد أن حقق نموا ربع سنوي بواقع ثمانية أعشار النقطة في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة، وهو أسرع معدل نمو منذ ثلاثة أعوام.
المعطيات الضعيفة تعزى إلى العطل التي أثرت على ساعات العمل، بالإضافة إلى تراجع البناء وعوامل الجغرافيا السياسية، التي ألقت بظلال من الشك على دور ألمانيا بوصفها محرك منطقة اليورو.