عاجل

تقرأ الآن:

برنامج ترفيهي لضحايا تشيرنوبل


البرتغال

برنامج ترفيهي لضحايا تشيرنوبل

بفضل برنامج “بلو سامر” الذي تموله إحدى المنظمات غير الحكومية في البرتغال، يغادر عشرات الأطفال من منطقة تشرنوبيل في أوكرانيا القرى التي نشأوا فيها، ليقضوا عطلة لمدة شهر في البرتغال، بعيدا عن الاشعاعات النووية.

ستة وعشرون طفلا وصلوا إلى البرتغال هذا الصيف، وهذه هي المرة السادسة التي تقضي فيها الطفلة كاتارينا عطلتها في ماتوزينوس شمال البلاد.

ويهدف البرنامج إلى تمكين عشرات الأطفال ضحايا كارثة تشرنوبيل من الترفيه. ويعاني المصابون من أمراض القلب والمعدة وأمراض أخرى، وقد ولدوا بعد سنوات من انفجار المفاعل سنة ستة وثمانين.

ويقول فرناندو بينو الذي تستقبل عائلته بعض هؤلاء الأطفال:
“الثابت علميا هو أن مجيء هؤلاء الأطفال ليقضوا خمسة أسابيع هنا، يمدد في أعمارهم من سنة إلى سنتين”.

هي المرة الأولى التي تغادر فيها كاتارينا كوشنيرينكو منزلها في روي كما غادرت الطفلة إيزابيل فيلا نوفا دي غايا، لقد سمعا بالبرنامج الترفيهي عبر التلفزيون ولم يترددا لحظة حتى يلتحقا به.

وتقول ايزابيل فيريرا التي تستقبل بعض الأطفال:
“أشعر اليوم بحماس أكبر لأن كاتارينا شاركت بفاعلية بالأمس. فقد كنت أشعر بالحزن، اعتقادا مني أنني لم أكن أحقق لها السعادة المطلوبة”.

ويقدر عدد الذين يعانون في أوكرانيا من تبعات الانفجار إلى حد اليوم بنحو خمسمائة ألف شخص.