عاجل

تشكل كرة القدم في دول امريكا الجنوبية معركة بكل ما تحلمة الكلمة من معنى، تقوم على الندية والتنافسية وتؤثر في السياسة المحلية، وخصوصا اذا دار الحديث عن منتخبي الارجنتين والبرازيل، فرح الارجنتينيون بمقعدهم في نهائيات بطولة كأس العالم خلاف البرازيل التي انهارت امام المانيا، لتبدأ سخرية الجمهور الارجنتيني من خصمهم اللدود البرازيل.
في كل حارة وزقاق وزاوية وشارع يلعبون الكرة بالارجنتين كما ان الجمهور العاشق للكرة يعد جمهورا كثير المطالب.
بالعاصمة بيونس أيريس الناس يلتقون بالحانات والمقاهي والميادين العامة لمشاهدة مباراة هولندا والارجنتين والتي انتهت بفور الارجنتين بضربات الترجيح، قبلها مددت المبارة لشوطين اضافيين، فازداد مستوى التوتر. تقول سيدة ارجنتينية “اللاعبون تركوا ارواحهم، هيا يا ارجنتين، كأسنا قادمة لا محالة، بالبرازيل، في كل مرة تلعب الارجنتين افضل من المرة السابقة، ونامل ان تستمر بالتقدم امام فريق الدبابات الألماني”.
اربع وعشرون سنة مرت عندما وصلت الارجنتين الى النهائي في المرة الرابعة والاخيرة وامام المانيا ايضا، لكن اليوم الحلم قريب من ان نصبح ابطالا كما كنا في 1978 و 1986
.“الارجنتين تحتفل، لكنها ما تزال بحاجة للعب امام المانيا، الفربق الذي واجهه مرتين في نهائيات كأس العالم، الحقيقة ان بعد عدد من السنوات فان منتخب الارجنتين والمشجعين يشعرون بانهم الفائزون