عاجل

مجموعة إسبيريتو سانتو المالية البرتغالية، التي تسيطر على المقرض بانكو إسبيريتو سانتو ، قالت إنها علقت التداول في أسهمها وسنداتها.

في بيان صحفي، إسبيريتو سانتو عللت التعليق بسبب الصعوبات المادية المستمرة في أكبر مساهم فيها : إسبيريتو سانتو إنترناسيونال، دون ذكر تفصيلات أخرى.
إسبيريتو سانتو انترناسيونال وفق صحيفة محلية، تدرس تقديم طلب إعسار إلى لوكسمبورغ، إذا لم تتمكن من إعادة التفاوض على الديون، علماً أن لوكسمبورغ تحقق في مخالفات خطيرة تم الكشف عنها مؤخراً.
قرار التعليق جاء بعد قرار بورصة لشيونة فرض حظر مؤقت على البيع على المكشوف لوقف موجة الذعر في بيع أسهم المصرفين.