عاجل

تقرأ الآن:

جون كيري في كابول للقيام بوساطة حساسة في الأزمة الأفغانية


أفغانستان

جون كيري في كابول للقيام بوساطة حساسة في الأزمة الأفغانية

وزير الخارجية الأميركي جون كيري في أفغانستان للقيام بوساطة حساسة في أزمة الانتخابات الرئاسية لتجنيب كابول السقوط في الفوضى السياسية. ويسعى كيري إلى تقريب وجهات النظر بين المرشحين في الانتخابات الرئاسية عبد الله عبد الله وأشرف غني اللذين أعلن كل منهما فوزه في الدورة الثانية من الانتخابات، والتوفيق بينهما بشكل خاص حول عدد مكاتب الاقتراع، التي ينبغي التدقيق في نتائجها للإشتباه بحصول عمليات تزوير فيها، وذلك بعد إعلان النتائج الجزئية التي أفادت عن فوز غني بستة وخمسين بالمائة فاصل أربعة من الأصوات.

“ من المهم أن يكون الرئيس المعترف به من قبل الشعب رئيسا من خلال عملية انتخابية مشروعة. النتائج التي تم الإعلان عنها الإثنين هي نتائج أولية، وليست موثوقة كما أنها ليست نهائية. ولا ينبغي لأحد أن يعلن فوزه في هذه اللحظة من الوقت“، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

ويرى عبد الله الذي كان يعتبر الأوفر حظا للفوز في الجولة الثانية بعد حلوله في الطليعة في الجولة الأولى بخمسة وأربعين بالمائة من الأصوات مقابل واحد وثلاثين فاصل واحد بالمائة لغني أنّ الفوز سلب منه بسبب عمليات تزوير مكثفة لصالح خصمه وعمد هذا الأسبوع إلى تصعيد اللهجة بإعلان فوزه.

ويتهم معسكر عبد الله حميد كرزاي، الوحيد الذي قاد البلاد منذ سقوط نظام طالبان في ألفين وواحد، بأنه ساهم في التلاعب بنتائج الانتخابات لصالح غني عبر المفوضية الانتخابية المستقلة. وتدلّ زيارة كيري على قلق الولايات المتحدة الشديد حول مصير النظام الذي ساعدته بمليارات الدولارات منذ ألفين وواحد والذي تخشى إنهياره.

وقد تفجر هذه الأزمة التوترات القبلية في بلد ما زال في وضع هش ويواجه تمرد حركة طالبان، قبل بضعة أشهر من رحيل قوات الحلف الأطلسي.