عاجل

ثلاثة وعشرون جنديا لقوا حتفهم هذا الجمعة في هجوم شنه متمردون بصواريخ غراد استهدف موقعا أوكرانيا على الحدود مع روسيا، كما أدى القصف إلى سقوط عشرات الجرحى حسب ما أعلنته وزارة الداخلية الأوكرانية.

وتعرضت دونيتسك كبرى مدن المنطقة الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا لقصف عنيف منذ صباح هذا الجمعة، فيما تواصل الهجوم على موقع زيلينوبيليا الحدودي في منطقة لوهانسك.

المتحدث باسم مجلس الدفاع والأمن القومي الأوكراني أندريه ليشينكو: جميع الذين استخدموا صواريخ غراد ضد القوات المسلحة الأوكرانية سيتم العثور عليهم وتدميرهم، إن المسلحين سيدفعون العشرات والمئات من أرواحهم مقابل حياة كل واحد من جنودنا، ليس هناك إرهابي واحد خارج نطاق المسؤولية، جميعهم سيلقون عقابهم.”

المعارك بالمدفعية الثقيلة متواصلة كذلك حول مطار دونيتسك الذي شهد أضرارا جسيمة وأغلق أبوابه منذ بدء المواجهات العنيفة في آيار مايو الماضي.

الكسندر بوروداي رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية التي انتخبت نفسها بنفسها:” الجانب الآخر يعاني من خسائر كبيرة وأضرار فادحة، القتال مستمر على طول الحدود التي نسيطر عليها، ونحن واثقون من انتصارنا، وواثقون من أننا سننجح في الحفاظ على خط المواجهة.”

وفيما لا تزال الطرق المؤدية إلى المطار مغلقة، تسعى حكومة كييف إلى تطويق دونيتسك ولوغانسك في الوقت الذي يصمم فيه المتمردون على الدفاع عن المدينتين.

ومع تصاعد الأزمة الروسية الأوكرانية تبحث عشرات العائلات الأوكرانية عن أماكن آمنة بعد نزوحها من منازلها غير الآمنة.