عاجل

تقرأ الآن:

الزاوية: الفيفا يعلق عضوية الإتحاد النيجيري ويؤكد عقوبة سواريز


the corner

الزاوية: الفيفا يعلق عضوية الإتحاد النيجيري ويؤكد عقوبة سواريز

سليمان ياسيني: مرحبا بكم في برنامج الزاوية الخاص بكأس العالم 2014، لم تبق الآن من هذه النسخة العشرين سوى مبارتين، مباراة تحديد المركز الثالث بين البرازيل وهولندا وبعدها المباراة النهائية بين ألمانيا والأرجنتين. نعود بكم الآن إلى مجريات الدور نصف النهائي و كيف كان مردود كل منتخب من المنتخبات الأربعة.

ألمانيا ضربت بقوة في نصف النهائي أمام البرازيل البلد المضيف لكأس العالم، المنشافت كسبت الرهان بسبعة أهداف لواحد، هزيمة مذلة للسلساو التي أقصيت من المربع الذهبي تحت أنظار العالم بأسره، غياب النجم نايمر المصاب أسرع بخروج تشكيلة سكولاري من المونديال، إقصاء من الباب الضيق اعتبره الكثير بمثابة أكبر نكبة في تاريخ كرة القدم بالبرازيل.

تشكيلة يواكيم لوف أظهرت أداءا مميزا يرشحها لنيل لقب عالمي رابع، لكن الأمر يتطلب الفوز على الأرجنتين في النهائي، الألبسيلاستي كسبت تأشيرة التأهل عقب فوزها في نصف النهائي على هولندا بعد جولة ركلات الترجيح بأربعة أهداف مقابل اثنين.

عموما مواجهة أصحاب الزي البرتقالي و زملاء ميسي لم ترق إلى المستوى المتوقع، مباراة عديمة الأهداف لا تخدم بالأخص مصالح الأرجنتين التي لم تصل نهائي كأس العالم منذ سنة تسعين من القرن الماضي بإيطاليا حيث حرمتها المنشافت من التتويج.

سليمان ياسيني: إجراء المباراة الترتيبية أمر لم يجد استحسان لويس فان جال الناخب الوطني الهولندي انتقد إجراء هذه المباراة، خرجة أخرى مدهشة لفان جال الذي سيترك العارضة الفنية للأصحاب الزي البرتقالي مباشرة بعد هذه المباراة الترتيبية لمواطنه جوس إيدينغ.

يبدوا أن طعم الخسارة في المربع الذهبي ترك نكهة مرة لدى لويس فان جال، المدرب الوطني الهولندي أوضح بصريح العبارة عدم جدوى خوض المباراة الترتيبية، فان جال المعروف بخرجاته المفاجأة قال:“هذه المباراة لا يجب أن تلعب، الأمر لن ينسينا عدم التتويج أبطالا”.

وفي نفس السياق أوضح فان جال أنّه يتأسف لعدم تمكن منتخبه من الحصول على نفس مدة الراحة مثل نظيره البرازيلي الذي سيلاقيه السبت في هذه المباراة الترتيبية من أجل المركزين الثالث والرابع.

ويذكر أنّ آخر مرة لعبت في هولندا هذه المباراة الترتيبية تعود إلى نسخة ثمانية وتسعين من القرن الماضي بفرنسا حيث انهزمت أمام كرواتيا بهدف مقابل اثنين.

سليمان ياسيني: الفيفا يعلق عضوية الإتحاد النيجيري لكرة القدم بسبب التدخل الحكومي في إدارة شؤونه، أمر يتنافى كلية مع قوانين الهيئة المسيرة لشؤون الكرة، وفي سياق متصل أكّد الإتحاد الدولي أن العقوبة المسلطة على لويس سواريز سارية المفعول بعد رفضه لاستئناف مهاجم الأوروجواي.

قرار الفيفا جاء بعدما قامت الحكومة النيجيرية برفع دعوى قضائية ضد الإتحاد المحلي لكرة القدم و منع رئيسه وأعضاء لجنته المركزية من إدارة شؤون الكرة النيجيرية، مقابل ذلك عينت الحكومة شخصا آخرا لعقد جمعية عمومية غير عادية للإتحاد، أمور تتنافى كلية من الأنظمة الأساسية للإتحاد النيجيري والفيفا.

من تداعيات هذه العقوبة عدم إمكانية الإتحاد النيجيري من تمثيل بلاده في أي مسابقة إقليمية، قارية أو دولية بما فيها تلك الخاصة بالأندية.

ودائما في حيز العقوبات أكّد الإتحاد الدولي أنّ العقوبة المسلطة على لويس سواريز سارية المفعول بعد رفض الإستئناف الذي تقدم به المهاجم الدولي للسيلاستي وكذا الإتحاد الأوروجوياني لكرة القدم.

سواريز تعرض لعقوبة الحرمان من المشاركة في تسع مباريات دولية مع منتخب الأوروجواي ومنعه من أي نشاط مرتبط بكرة القدم لمدة أربعة أشهر.

عقوبة أعلنها الفيفا يوم الخامس والعشرين من الشهر الماضي بعدما قام سواريز بعظ المدافع الإيطالي جيورجيو كيلييني خلال مواجهة الأوروجواي وإيطاليا في دور المجموعات من كأس العالم.

سليمان ياسيني: شعبية كرة القدم تتجاوز كل الحدود، الأمر تأكد عدة مرات في مختلف البطولات، لكن كأس العالم تزيد في شغف الناس بهذه اللعبة حتى في آماكن وبقاع معزولة من المعمورة.

أحسن مثال على ذلك في كيرغيزيستان، هذا البلد الواقع في قلب آسيا الوسطى حيث لا تصل الطاقة الكهربائية إلى كل القرى، نقص يتّضح جليا في هذه المنطقة الداخلية من البلاد التي تبعد عن العاصمة بشكيك بنحو خمسمائة كيلومتر.

لكن حب هؤلاء لكرة القدم دفعتهم إلى إيجاد حل لمتابعة فعاليات كأس العالم بالبرازيل، هذا بمعرفته التقنية والآخر بآلاته وذاك بتلفازه كل شيء محضر الآن لهؤلاء كي يستقروا في الخيمة لمشاهدة نجوم الكرة على الشاشة الصغيرة.

خلال النسخة العشرين من كأس العالم ناصر هؤلاء القرغيزيون منتخب روسيا لكن بإقصائه في الدور الأول فضل الأصدقاء مؤازرة ألمانيا لكن أملهم الكبير هو أن يتمكن منتخبهم الوطني من المشاركة في المونديال لأول مرة في التاريخ.

سليمان ياسيني: نصل إلى نهاية هذا العدد من الزاوية نلقاكم في عدد آخر من رحلتنا الكروية بالبرازيل.