عاجل

تقرأ الآن:

الفلسطينيون/الأمريكيون يغادرون غزة بحرقة


غزة

الفلسطينيون/الأمريكيون يغادرون غزة بحرقة

في اليوم السادس للعمليات العسكرية الإسرائيلية ضد قطاع غزة، الأمريكيون من أصل فلسطيني ومزدوجي الجنسية الذين جاؤوا لقضاء العطلة الصيفية وتفقد أقاربهم يحزمون أمتعتهم للعودة من حيث أتوا بسبب خطورة الوضع وتصعيد تل أبيب تهديداتها ضد هذه المنطقة المقهورة.
هؤلاء تجمعوا قرب مقر الأمم المتحدة في انتظار ركوب الحافلات وترك غزة وراءهم.

الفتاة ديانا مشتهى علقت على الأوضاع السائدة هناك قائلة بنبرة شديدة الغضب:

“أسوأ الأشياء الجارية هنا هي أنني في خطر بسبب المليارات الثلاثة من الدولارات التي تقدمها الولايات المتحدة الأمريكية كل سنة لإسرائيل. لقد أمضينا ستة ايام نحاول الاتصال بالسفارة وبالقنصلية لنقول لهم إننا غير آمنين هنا، وهذه ليست حياة طبيعية. إنهم يعيشون هنا طوال اليوم في ظروف لا تُطاق…هذه ليست حياة. لا يستطيعون أن يناموا ولا أن يأكلوا. إننا في شهر رمضان، نحن في منتصف رمضان. إنهم يستهلكون كل حياتهم في العيش وسط هذه الحرب التي طالت كثيرا. واعتبارُ أنفسنا أحرارًا في ظل معاناة الفلسطينيين أمرٌ غير عادل”.

هذه الفتاة الغاضبة ستعود إلى بيتها في الولايات المتحدة الأمريكية وهي لا تدري إن كانت سترى أقاربها مرة أخرى في العطلة المقبلة أم أن نيران القصف الإسرائيلي ستلتهمهم مثلما التهمت أكثر من مائة وستين آخرين حتى الآن.