عاجل

عيون وقلوب الملايين من الأرجنتيين كانت ليلة الأحد مشدودة إلى شاشات التلفزيون في البيوت كما في الساحات العامة بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آريس، لمتابعة نهائي كأس العالم لكرة القدم بين منتخبي الأرجنتين وألمانيا والتي احتضنتها البرازيل.

الأمل في الفوز بالكأس كان يراود أنصار منتخب التانغو. إلا أن خطف ماريو غوتسه الفوز من الأرجنتين.

إحدى مناصرات المنتخب الأرجنتيني تقول: “ الصدمة كانت كبيرة لدى أبنائي لأنهم لم يروا الأرجنتين بطلة للعالم، ولكن على الأقل تمكنا من الوصول إلى النهائي بعد 24 عاما.”

ورغم هزيمة منتخبهم أمام ألمانيا بهدف لصفر وتضييعهم فرصة التتويج بكأس العالم لكرة القدم بالبرازيل، عبر أنصار المنتخب الأرجنتيني عن فخرهم بأداء لاعبي فريقهم.

أحد المشجعيين يقول: “ لقد بذلنا كل ما في وسعنا للفوز بالكأس. ولكن بالنسبة لنا وصول الأرجنتين إلى النهائي هو فخر للبلد كله.”

مراسلتنا في بوينس آيرس تقول: “ الأرجنتين ضيعت الكأس، ولكن هنا المنتخب أصبح كحزب وطني حقيقي. لأن الفريق نجح في أن يكون من بين أفضل الفريقين في العالم، وقد فعل ذلك على أرض كرة القدم على أرض البرازيل.”