عاجل

تقرأ الآن:

اشتباكات في مطار طرابلس و الأمم المتحدة تجلي بعض موظفيها من ليبيا


ليبيا

اشتباكات في مطار طرابلس و الأمم المتحدة تجلي بعض موظفيها من ليبيا

الأوضاع الأمنية تزداد تعقيداً في المدن الليبية. صباح اليوم اندلعت اشتباكات مسلحة أمام مستشفى الجلاء الجراحية في مدينة بنغازي شرق ليبيا أسفرت عن مقتل جنود من الشرطة العسكرية الليبية.

في العاصمة طرابلس، قتل ستة أشخاص على الأقل يوم أمس و أصيب العشرات جراء اشتباكات دارت بين ثوار الزنتان السابقين الذين يسيطرون على مطار طرابلس ومجموعات إسلامية تريد الاستحواذ على المطار.

الحكومة الليبية المؤقتة نددت بالقتال حول المطار واصفة إياه بـمعركة “غير شرعية” تهدد بانقراض “الجميع، وخاصة الأبرياء”. الناطق باسم الحكومة المؤقتة السيد أحمد الأمين قال أمس: “تطلب الحكومة من المهاجمين التوقف على الفور و دون قيد أو شرط عن الأعمال الحربية. كما تطلب من الطرفين التوقف عن أية أعمال عدائية”. و أضاف :“أصدرات الحكومة أوامرها لقوات وزارة الداخلية و أركان الجيش الليبي بتأمين شوارع المدينة و أحيائها و الأهداف و المنشآت الحيوية. و أعلنت حالة الطوارئ في كافة المستشفيات والمرافق الصحية”.

غرفة عمليات ثوار ليبيا التي تعد الذراع المسلحة للتيار الإسلامي تبنت الهجوم على المطار. تدهو الأوضاع الأمنية أدى إلى توقف حركة الطيران، مع استمر توقف الرحلات مع بنغازي منذ عدة أسابيع. في سياق التطورات الأمنية أعلنت الأمم المتحدة أمس عن نقلها بعضاً من موظفيها خارج ليبيا. و لم تستبعد مصادر بالأمم المتحدة القيام بنقل مؤقت لكل الموظفين الدوليين المتبقين في ليبيا إذا استمر تدهور الوضع الأمني.