عاجل

عاجل

تقنيات مبتكرة لمكافحة الجرذان

تقرأ الآن:

تقنيات مبتكرة لمكافحة الجرذان

حجم النص Aa Aa

اضرار الجرذان، التي تلحق بالمحاصيل والمباني والبنية التحتية، تقدر بالمليارات، علاوة على نقلها للأمراض. هل يمكن القضاء عليها بتقنيات مبتكرة؟ العلماء في برمنغهام، يحاولون الحصول على جواب.

لفهم أفضل، سنتوجه إلى مزرعة لأحد الأساتذة المتقاعدين،
كالعديد من المزارع في هذه المنطقة من انكلترا، مزرعته تهاجمها الجرذان التي تُجذبها الأغذية في الفناء الخلفي.

مايكل تيسدال، أستاذ الكيمياء في جامعة أستون، يقول: “طعام الدجاج هنا … الجرذان تأتي ليلاً، تحفر حفرة تحت الباب، وتخرج من الجانب الآخر، وتلتهم البذور “. مايكل كالآخرين يستخدم سم الفئران ، بيد أن السموم العادية غير فعالة . فالقوارض على ما يبدو تتغذى على بعض السموم الشائعة، يقول: “هناك الكثير من الجرذان هنا في الليل حتى لو وضعنا السم . انها تتناول السم بيد انها تقاوم. هذه هي المشكلة الرئيسية.” ما العمل في حالة عدم جدوى السم العادي للجرذان؟

مشروع بحث أوروبي يعمل على طريقة جديدة. العلماء طوروا نظاماً لإبادتها من خلال رشها بجرعة واحدة .

أندرو إنغهام، باحث في جامعة أستون، يقول: “ انه أول نظام لرش الجرذان، في الواقع، انها تقتل من خلال السم الذي يمتصه الجلد .” الباحثون طوروا مادة بفيتامين دي ، لا تشكل خطراً على الحيوانات بشكل عام، لكنها تقتل الجرذان . بالإضافة إلى ذلك، السم يذهب بسرعة كبيرة في دم القوارض بعد الرش. أندرو إنغهام، يقول: “تم تنفيذ جميع تجاربنا على نماذج مختبرية تمثل جلد الفئران. بعد إستخدام صيغ مختلفة، يمكننا تحديد الطريقة الأكثر فعالية لكي يخترق الفيتامين الجلد”.

بعد الإنتاج والتعليب يجب الحصول على فخ إلكتروني لرش الفئران تلقائيا في الوقت المناسب.

جوزيف ديفيس، مهندس في الطب الحيوي، جامعة أستون، يقول : “ القوارض تدخل من هنا، تقع في الفخ، تُرش بالمبيد بواسطة هذا البخاخ. توجد حفرة صغيرة هنا ،حيث نضع الفرمون الذي يجذب الفئران “. أجهزة الإستشعار بالضوء، هي التي تعمل على تشغيل النظام. حين تقترب الجرذان من البخاخ . جوزيف ديفيس، مهندس في الطب الحيوي، جامعة أستون ، يقول: “هناك أيضا معالجات صغيرة على أسفل الدائرة: انه نوع من وحدة التحكم الذي يعطي للجهاز إمكانية أرسال إشارة أو رسالة إلى الشخص المسؤول عن مكافحة أضرار القوارض لإعلامه بضرورة استبدال البخاخ “.

السم العادي يقتل القوارض ببطء بسبب نزيف داخلي. اما هذا الجهاز فانه يقضي عليها بطريقة أقل إيلاما: انها تموت بسبب نوبة قلبية بعد الرش.

أندرو إنغهام، يقول: “في هذا الفخ حيث يوجد السم، الحيوان هو الذي يقرر الكمية التي يتناولها، في اغلب الأحيان، انه لا يتناول ما يكفي ليموت. نموذجنا الحالي فعال: انه الموت الأكيد بعد الرش “.

http://www.piedpiperglobal.com