عاجل

تقرأ الآن:

أعمال الفنان الفرنسي تولوز لوتراك في متحف بودابست


أعمال الفنان الفرنسي تولوز لوتراك في متحف بودابست

متحف الفنون الرفيعة في بودابست يعرض تحفاً فريدة للفنان الفرنسي تولوز لوتريك ، احتفالا بعيد ميلاده 150. المتحف المجري تحصل على مجموعة فنية متكونة من 170 لوحة تعرض إلى غاية ال24 من شهر آب/ أغسطس

لازلو بان مدير متحف بودابست يقول المجموعة التي لدينا عن الفنان لوتريك هي من أوسع المجموعات في العالم، لدينا اكثر من مئتي لوحة ، آخر مرة عرضناها كانت قبل خمسين عاما في الذكرى المئوية لميلاد الفنان،

بيير بونار فنان فرنسي آخر هو الذي نصح لوتريك للقيام بالطباعة الحجرية. في العام 1891 كانت أول لوحة بالطبعة الحجرية أي ليثوغرافي

كاتا بدورمسؤول عن التحف الفنية يقول
الكثير من الراقصات و المغنيات في الملاهي أعجبن باللافتات المصممة من قبل تولوز لوتريك، منهن “جان افريل” على سبيل المثال. و لكن في المقابل “إيفات غيلبار” لم يعجبها أسلوبه مطلقاً ، و كانت ترى نفسها بشعة في الملصقات
و لكن بالنسبة لتولولز لوتريك لم يكن مهما رسم الوجوه الجميلة او البشعة ، بل ما يهمه هو الجوهر و خصوصية كل نموذج، و هذا هو مفتاح كل ملصقة اشهارية

في زمن تولوز لوتريك جاء الكثير من المشاهير إلى بودابست ، و المجريون كان يعجبهم الامر حسب هذا المؤرخ

تاماس غاجدو مؤرخ مجري يقول
كان الامر يعد امتيازا ان يتعرض احدهم للسخرية في ذلك الوقت، و تولوز لوتريك كانت لديه الشجاعة لتمثيل الجمال غير المكتمل في ملصقاته
إيفات غيلبار أو سارة بيرنار لم تكونا جميلتين، فلقد كانت سارة برنار تخيط ملابس على مقاسها لاخفاء نقائصها الخلقية

توقف النمو الجسمي لدى تولوز لوتريك في سن15، و امضى حياته الباقية في جسم تركه في قامة الاطفال ، و كان لهذا تأثير على لمساته الفنية

كاتا بدورمسؤول عن التحف الفنية يقول
تولوز لوتريك أراد أن يبرهن أن أغلب النساء لا يترددن على الملاهي الليلية ، إنما كان الرجال يذهبون كزبائن، و أراد أن يظهر أن يوميات العاهرات كانت تشبه أي امرأة عادية: أي الاستقاظ صباحا، و الاستحمام و الحديث مع فتيات أخريات في انتظار أن يأتي الزبون

توفي تولوز لوتريك عام 1901 و عمره 36 سنة ، و خلال فترة عمره القصيرة ترك إرثا فنيا معتبرا لا يزال خالدا إلى يومنا

اختيار المحرر

المقال المقبل
الكوميديا الموسيقية " القطط" تعود من جديد في لندن

الكوميديا الموسيقية " القطط" تعود من جديد في لندن