عاجل

وكالة التصنيف ستاندرد آند بورز خفضت درجتين الديون طويلة الأجل لبنك اسبيريتو سانتو البرتغالي، من بي زائد إلى بي سلبي، وذلك بسبب تعرض بقية مجموعة اسبيريتو سانتو، لصعوبات مالية ضخمة.
الوكالة كانت قد خفضت تصنيف المصرف قبل أقل من أسبوع إلى فئة الاستثمارات المضاربة.
ستاندرد آند بورز قالت إن ريوفورته وهي قابضة من مقتنيات مجموعة سانتو اسبيريتو، قد فشلت في سداد ديون بقيمة ثمانمائة وسبعة وأربعين مليون يورو مستحقة لبرتغال تيليكوم.
الوكالة أشارت أيضا إلى إمكانية طلب عدة شركات قابضة أن توضع تحت الحماية من الدائنين.