عاجل

قوية، رشيقة وسلسة..هذا ما تباهي به الشركة المصنعة للمقاتلة تكسترون سكوربيون.
الطائرة التي قدمت لأول مرة على الصعيد الدولي في معرض فارنبورو للطيران، تستهدف أصحاب الميزانية المتواضعة في السوق الدفاعية، حيث لا يتعدى الثمن حوالي عشرين مليون دولار أمريكي.

بيل أندرسون ، رئيس تكسترون :
القيمة كبيرة للغاية. إذا ما نظرنا الى المقاتلة الحديثة التي تبلغ ساعة طيرانها عشرين ألف دولار .هنا لدينا مقاتلة موثوقة للغاية بثلاثة آلاف دولار لساعة الطيران. لذا نعتقد أننا قد دخلنا في حيز كبير حقاً من السوق .

فارنبورو يتسم بأهمية بالغة لتطلعات الشركة ولو أن عملاء جدد لم يتوفروا بعد.
سكوربيون تعتمد على التكنولوجيات المتاحة تجاريا لإدارة التكاليف، ولكن العديد لم يحزموا أمرهم بشأن حصتها السوقية بعد.

كولن كلارك ، محلل دفاعي :
إنها سوق عصية جداً في هذه الأيام . معظم الحكومات الأوروبية تنفق اثنين بالمائة أو أقل من تمويلها على الدفاع وهذا ليس بالفطيرة الكبيرة .

طائرات أخرى تشق عُبَابَ السماء، بينما تظل سكوربيون رابضة، إلا أن تكسترون صاحبة الصناعات المتعددة والحلول المبتكرة لعملاءها، التي تملك علامات تجارية مثل بيل هليكوبتر وسيسنا تعتقد أن خبرتها ستؤتي ثماراً تفسح لها مكاناً في الأجواء.