عاجل

تقرأ الآن:

هورمانسيدير ولوفت في اسبوع الازياء في برلين


ثقافة

هورمانسيدير ولوفت في اسبوع الازياء في برلين

في اسبوع برلين لازياء صيف وربيع الفين وخمسة عشر والذي اختتم في 13 تموز/يوليو، اظهرت مصممة الازياء الفرنسية النمساوية مارينا هورمانسيدير، عشقها للاقمشة والمواد الغريبة بعض الشيء، فجاءت ازياؤها مبتكرة وبعيدة عن التقليد في آن واحد.

هورمانسيدير، بعد دراستها لفن تصميم الازياء في برلين، عملت مع دار الكسندر ماك كوين للازياء الراقية ومنها انطلقت في عملها الخاص وتؤكد ان ازياء الخمسينيات الهمتها“طوال الوقت، وهذا يدل على ان ازيائي اكثر انوثة، اكثر اناقة ومظهرها مريح”.

في مجموعتها هذه، ادخلت هورمانسيدير العديد من المواد الصناعية لاظهار اناقتها وغرابتها كالاحزمة الجلدية والازرار المعدنية… اضافة الى الاقشمة الجلدية المشروخة التي طغت على مجموعتها.

مجموعة ايرين لوفت

ايرين لوفت مصممة الازياء الجاهزة الراقية التي تتخذ من ميونخ مركزاً لها بعد ان درست فيها هذا الفن، ولدت عام 1977 في مدينة قرب الماتي في كزاخستان.

اعتمدت في تصاميمها اسلوباً رومنسياً، فيه الكثير من الدانتيل، والاقمشة المنسدلة مع الوان هادئة اضافة الى اللونين الذهبي والاسود.

ازياء لوفت مخصصة للحفلات والسهرات … التي تغيب عن حفلات برلين كما ترى: “لماذا لا نرتدي فستاناً جميلاً في لقاء مسائي او حفل كوكتيل كما نرى في باريس او نيويورك؟ في برلين الناس يأتون بأثواب عادية وحتى بالجينز. انه امر مؤسف”.

ايرين لوفت ارادت من خلال مجموعتها اظهار الكثير من الاتقان والجودة في العمل الحرفي مع نوعية فاخرة من المواد المستخدمة كالقماش وحتى الدانتيل والتطريز التي تشتهر بهما مدينة بلاونر الالمانية. وقد بدأت هذه الحرفة بالاختفاء في عشرينيات القرن الماضي اثر الازمة الاقتصادية التي حلت في اوروبا، بعد ان ازدهرت لسنوات طوال.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الماس والأحجار الكريمة للعرائس في مومباي

ثقافة

الماس والأحجار الكريمة للعرائس في مومباي